شهدت إحتفالية "امرأة العام" في نسختها الأولى تكريم 10 نساء قطريات ممن أبدعن وتركن بصماتهن الإحترافية في مختلف القطاعات خلال عام 2016-2017. هذا وقد أقيمت الحفلة في الثلاثين من أكتوبر 2017 بفندق سانت ريجس، الدوحة تحت رعاية شركات متعددة منها المركز الطبي السوري الأمريكي.

كانت قطر ومازالت احدى أهم الدول العربية في الشرق الأوسط التي تهتم بدور المرأة ودعمها وتمكينها ليس فقط من حقوقها الشخصية بل وأيضا من المناصب القيادية العامة.

تتمتع المرأة القطرية بدور هام ومحوري في البلاد سواء على الصعيد المجتمعى أو الصعيد السياسي الذي ظهر بوضوح حيث تم تمكينها لمناصب سامية لأول مرة في الخليج العربي تحت رعاية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى. 

فعلى سبيل المثال لا الحصر، في قطاع التعليم كانت سعادة السيدة شيخه احمد المحمود أول من يتقلد منصب وزيرة التربية والتعليم بل وكانت أول شركة إستثمار في المنطقة تدار من قبل سعادة الشيخة هنادي بنت ناصر آل ثاني مما يؤكد على قدرات المرأة القطرية في تحمل الأدوار القيادية والعامة بل ونبوغها وإبداعها في ذلك أيضا.